الارهاب لا دين له
للحرية ... طريق
الأرصاد: سقوط أمطار خلال ساعات على السواحل الشمالية            وزير النقل يعلن زيادة أسعار مترو الخط الثالث فقط            مصر تعلن مساندتها للمملكة العربية السعودية.. وتحذر من تسييس قضية جمال خاشقجي            السيسي: استطعنا استرداد أرض الوطن حتى آخر شبر حربا وسلما            
اعترافات صادمة لمزارع متهم بقتل نجله في قنا
جريدة ميدان التحرير - [متابعة] - 20 مايو 2018 الساعة 1:21 مساءً
اعترف المزارع المتورط في ارتكاب الجريمة التى شهدها مركز أبوتشت شمال محافظة قنا بقتل نجله غير الملتزم فى الدراسة ، الذي تكرر هروبه من المنزل للسفر برفقة أصدقاء السوء فعاتبه، ونشبت مشادة بينهما دفعته لضربه بشومة أودت بحياته وألقى بجثته فى الزراعات لإبعاد الشبهة الجنائية عنه، إلا أن رجال المباحث تمكنوا من كشف خطته والقبض عليه وبمواجهته اعترف بتفاصيل ارتكاب الجريمة.

وسرد المتهم سيد.ب 42 سنة تفاصيل ارتكابه الجريمة قائلا: هذه هي آخرة السكة الحرام والمال المشبوه، ابنى لما كبر أصبح عاقا لي ولايستجيب لحديثى معه فضلآ عن تركة التعليم والهروب مع أصدقائه فى القاهرة، وبسبب سوء معاملتى له وتكرار التعدى عليه بالضرب، كان دائمآ يترك البيت وهو ما أدى إلى سوء علاقتى به، لكن أنا كنت عاوزه يكون كويس ولا ينتهج طريق والده لكن قدر ربنا.

وأضاف المتهم: "ده ابنى الكبير، وكنت بحاول يكون معايا فلوس كتير علشان أعرف أصرف عليه لكن هو دايما كان بيترك المنزل ويهرب وده كان سبب الخلاف معاه، وجميع الأباء يتمنون لأولادهم كل خير ، لكن نجلى كان دائما بيعصانى ولايستجيب لحديثى معه وبالعربي كنت أقوله يمين يمشى هو شمال والعكس ولكن مشاهد شرب المخدرات وبيعها هى السبب فى أنى معرفش أسيطر عليه خاصة إني نصحته فى نفس الوقت إللي أنا ماشى فيه فى الطريق الحرام وأنا مشيت فى الطريق الحرام علشان يكون ولادى أفضل منى ومعاهم فلوس لكن البركة فى الحلال هو الطريق الذي ضللت عنه.

وتابع المتهم حديثه قائلا: أنا كنت لا أريده مثلى، لذلك كنت بقسو عليه وأضربه، لأنه كان شقى وعلى طول بيلهو فى الشارع ودائم الهروب من المنزل، ويوم الواقعة هو كان متغيب عن البيت أكثر من أسبوع رغم تحذيرى المتكرر له وغلقه تلفونه الهاتف وعندما عاد عاتبته على هذا الأمر فوجدته يرد عليا بقسوة، وهو كان قادم لأخذ فلوس للمغادرة مرة أخرى لكنه لم يستجيب وتحدثت معه بقسوة فرد على كلامى فضربته على رأسه بشومة ولم أكن أقصد قتله وكنت بإدبه.

واختتم حديثه: بعد ما اعتديت عليه وجدته غارقآ فى الدماء حاولت نقله للمستشفى لكنه فارق الحياة فى نفس الوقت، فجلبت بطانية وأخذت جثته وألقيت بها بالقرب من إحدى الترع المجاورة للمنطقة الزراعية لإبعاد الشبهة الجنائية وحررت محضر بتغيبه لكن بعد العثور على جثته تم إستدعائى اعترف بإرتكاب الواقعة.

وكانت نيابة مركز أبو تشت قررت حبس سيد ب م 42 سنه مزارع سبق اتهامه فى 28 قضية نصب و تبديد وضرب و اتجار فى المواد المخدرة 4 أيام على ذمة التحقيق بتهمة قتل نجله أحمد 16 سنة و اعترف بارتكاب الحادث حيث أكد أنه لم يكن يقصد قتل نجله ولكنه ضربه لتأديبه لهروب المجني عليه المتكرر من المنزل فلقى مصرعه و قام بوضعه فى بطانية وألقى الجثه فى ترعة الفؤادية بمنطقة الطود بابو تشت.